تجربة منهج منتسوري مع ذوي الاحتياجات الخاصة

بتاريخ : 2016-03-15 07:10:15
 تجربة منهج منتسوري مع ذوي الاحتياجات الخاصة

منهج منتسوري يتجاوز التشخيص ويعتمد على المقولة الاساسية

( اعـــــرف طفــــــــلك )

 

حيث أن كل طفل لديه قدرة على التعامل ونحن كموجهين منتسوري لابد من إعداد البيئة للكشف عن

 

قدرات كل طفل عن إمكاناته .


• لابد من تحديد المشكلة التى يعانى منها طفلي حيث نتعامل مع العديد من المشكلات أهمها :- 


قصور الانتباه والتركيز .


قصور التأزر البصري الحركي .


أضطرابات حسية .


قصور في المهارات الاجتماعية .


ضعف المهارات المعرفية .


عدم القدرة على الترتيب والنظام " الاندفاعية " .


قصور في فهم اللغة والتعبير اللفظي .


قصور في مهارات الرعاية الذاتية .


يبدأ الموجه بعد ملاحظة الطفل الخاص في تحديد الانشطة المناسبة لقدراته وتنمية القصور لديه .


بيئة المنتسوري في صالح الطفل قلبا وقالبا حيث لا تركز على التشخيص بل تتعامل معه بشكل فردي

 

لمتابعة معدل التطور له .


تساعد على عمل دورة تخطيط حركي من خلال تكرار النشاط .


بيئة منظمة حيث بها الاستقرار حيث ثبات الادوات خاص للطفل الذاتوي .


الانشطة تتدرج من الاسهل للادق ومن الملموس للمجرد .


بيئة تعتمد على الحواس وتعتمد على الشئ الملموس .


تعتمد على منهج التكامل الحسي للحواس جميعاً .


عنصر الحركة في بيئة المنتسوري تحول الحركة العشوائية المفرطة لحركة منظمة .


• الموجه لابد أن يكون صبرا ، مرونا ، أبداعا ، أيمانا بالطفل الخاص وأحيانا نجري بعض التعديلات

 

للانشطة والاشياء التى حولها في صور مختلفة منها :-

 

- أن يكون بجانب الطفل في حالة أحتياجه لنا بشكل كبير .


- تقليل البدائل التي يصعب عليها الاختيار ex مكعبات البرج الوردي .


- تقليل زمن النشاط للطفل ذو سعة الانتباه القليلة ex نشاط الكبش .


- فرصة تبادل الادوار للطفل الذي لديه قصور في المهارات الاجتماعية .


- مسك الطفل الذي لديه نشاط زائد لملاحظة أطفال أخرون وهم يعملون .


- يمكن التعليق لفظيا على الطفل الذي لديه قصور لغوي .


- يمكن تدعيم الطفل بالاشارة لنقطة البداية والنهاية في حالة عدم أستطاعته للتحديد .


- الطفل ذو مشكلة في التعميم لابد من تقديم تنويهات لنفس المهارة ex النقل " بالمغرفة ، بالملعقة ،

 

الماسك " .


- الطفل الملول لابد من عمل فترات راحة .


- يمكن بناء عقد مع الطفل الذي ليس لديه قدرة على الاختيار بطرح كل الانشطة المستهدفة واختيار

 

النشاط الملائم له ولقدراته .


- لابد من تعرض الطفل الخاص لانشطة الحياة العملية حتى لو تجاوز المرحلة العمرية لسن دخول

 

فصل منتسوري وذلك لاهمية أهدافها


- لابد من ملاحظة نقاط الضعف قبل نقاط القوة بمنظور ليس ضيقا بعين محبة ولها أمل كبير في الطفل

 

الخاص ولها قلب وعقل أكثر

 

أيمانا به من خلال مقولتنا السحرية .


( اعــــــــرف طفــــــــلك )


إعداد المحاضر والمدرب

                                                          أ/ عبير عبد الرازق

 

كلمة الموقع

يعمل مركز معا للتميز علي تقديم كافة الامكانيات الحديثة في مساعدة الأطفال الذين يعانون من بطئ التعلم والشلل الدماغي و التأخر الدراسي والوصول بهم الي مرحلة متقدمة في التدريب, ويوفر المركز احدث التقنيات الحديثة على ايدي نخبة عالية الخبرة من المختصيين في التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

الحياة داخل المركز

أتصل بنا

أرسال

2023 © جميع الحقوق محفوظة لــ مركز معاً للتميز للحالات الخاصة